إذا سجد الإمام سجدتي السهو بعد السلام، فهل تصح صلاة المأمومين الذين قاموا ثم عادوا فسجدوا مع الإمام؟
السائل : شيخنا
الشيخ : تفضل
السائل : يعني لو كان هناك خطأ من الإمام ، فسلم الإمام ثم سجد سجدتي السهو ، وسجدة السهو طبعا فيه هناك كان مسبوق ، طبعا بعد السلام كان ، يعني بعد ما سلم جاء وسجد سجدتين السهو كما هو معروف ، قبل السلام وبعد السلام ، كان هناك مسبوقا أو عدة ناس مسبوقين ، فلما رأوا الإمام سجد رجعوا من القيام ونزلوا وسجدوا ، ما حكم صلاتهم في هذه الحالة ؟
الشيخ : صحيحة
السائل : طيب ، ما يقال إنه تركوا الركن إلى السنة ؟
الشيخ : عمدا ؟
السائل : بس ماذا يعمل بالحكم شيخ
الشيخ : عمدا ؟ الجواب : لا
السائل : نعم
الشيخ : ثانيا تقول : السنة ، ماهي السنة التي عنيتها ؟
السائل : المقصود يعني الواجب
الشيخ : سجدة السهو سنة ؟ لا ، بل هو واجب
السائل : نعم
الشيخ : إذاً ، أولا : أنه لم يتعمد ذلك الرجوع ، وإنما تعمد تحقيق واجب ألا وهو قوله عليه السلام : ( إنما جعل الإمام ليؤتم به ) ، فهو حينما سلم الإمام قام ، ظنا منه أن هذا سلام التحلل ، كما هو في الحديث ، وإذ قد تبين له أنه ليس كذلك ، لأنه وجد الإمام سجد فتبعه في ذلك ، فهو قام بما يجب عليه ، ولا يقال إنه ترك ركنا إلى السنة ! بل لا يقال : ترك ركنا إلى واجب ، لأنه هذا هو الواجب فما أرى في هذه المسألة شيئا إطلاقا .