الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.30 ميغابايت )
التنزيل ( 2574 )
الإستماع ( 1535 )


  1. قراءة من متن كتاب التوحيد .

  2. شرح قول المؤلف : " بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله , وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 2.83 ميغابايت )
التنزيل ( 1843 )
الإستماع ( 955 )


  1. تتمة شرح قول المؤلف : " وعن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - قال : ( كنت رديف النبي صلى الله عليه وسلم على حمار ، فقال لي : ( يا معاذ ، أتدري ما حق الله على العباد ؟ وما حق العباد على الله ؟ ) قلت : الله ورسوله أعلم . قال : ( حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً ، وحق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئاً ) . قلت يا رسول الله ، أفلا أبشر الناس ؟ قا ل: ( لا تبشرهم فيتكلوا ) أخرجاه في الصحيحين .".

  2. قراءة من متن كتاب التوحيد .

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 1.86 ميغابايت )
التنزيل ( 1689 )
الإستماع ( 851 )


  1. تتمة شرح قول المؤلف : " وعن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( قال موسى : يا رب ، علمني شيئاً أذكرك وأدعوك به . قال : قل يا موسى لا إله إلا الله ، قال : يا رب كل عبادك يقولون هذا . قال : يا موسى ، لو أن السموات السبع وعامرهن غيري ، والأرضين السبع في كفة ، ولا إله إلا الله في كفة ، مالت بهن لا إله إلا الله ) . رواه ابن حبان والحاكم وصححه . ".

  2. شرح قول المؤلف : " وللترمذي وحسنه عن أنس - رضي الله عنه - : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( قال الله تعالى : يا ابن آدم ، لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة ) ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 2.92 ميغابايت )
التنزيل ( 1630 )
الإستماع ( 823 )


  1. قراءة من متن كتاب التوحيد .

  2. شرح قول المؤلف : " باب من حقق التوحيد دخل الجنة بغير حساب : وقول الله تعالى : (( إن إبراهيم كان أمة قانتاً لله حنيفاً ولم يك من المشركين )) . وقال : (( والذين هم بربهم لا يشركون )) .".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.45 ميغابايت )
التنزيل ( 1617 )
الإستماع ( 778 )


  1. قراءة من متن كتاب التوحيد .

  2. شرح قول المؤلف : " باب الخوف من الشرك : وقول الله عز وجل: (( إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء )) . ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 2.69 ميغابايت )
التنزيل ( 1587 )
الإستماع ( 812 )


  1. تتمة شرح قول المؤلف : " عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، لما بعث معاذاً إلى اليمن قال له: ( إنك تأتي قوماً من أهل الكتاب فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله ـ وفي رواية: إلى أن يوحدوا الله ـ فإن هم أطاعوك لذلك، فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة، فإن هم أطاعوك لذلك: فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم، فإن هم أطاعوك لذلك فإياك وكرائم أموالهم، واتق دعوة المظلوم، فإنه ليس بينها وبين الله حجاب ) أخرجاه .".

  2. شرح قول المؤلف : " ولهما عن سهل بن سعد رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خيبر: ( لأعطين الراية غداً رجلاً يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، يفتح الله على يديه ). فبات الناس يدوكون ليلتهم أيهم يعطاها. فلما أصبحوا غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم يرجو أن يعطاها. فقال: ( أين علي بن أبي طالب ؟) فقيل: هو يشتكي عينيه، فأرسلوا إليه، فأتى به فبصق في عينيه، ودعا له، فبرأ كأن لم يكن به وجع، فأعطاه الراية فقال: ( انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم، ثم ادعهم إلى الإسلام وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله تعالى فيه، فوالله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً، خير لك من حمر النعم ). يدوكون: يخوضون .".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.56 ميغابايت )
التنزيل ( 1539 )
الإستماع ( 820 )


  1. شرح قول المؤلف : " باب تفسير التوحيد وشهادة أن لا إله إلا الله : وقول الله تعالى: (( أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ ... )) الآية . ".

  2. شرح قول المؤلف : " وقوله: (( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاء مِّمَّا تَعْبُدُونَ * إِلا الَّذِي فَطَرَنِي ...)) الآية. وقوله: (( اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ ...)) الآية. ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 1.76 ميغابايت )
التنزيل ( 1523 )
الإستماع ( 812 )


  1. شرح قول المؤلف : " عن عمران بن حصين رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلاً في يده حلقة من صفر، فقال: ( ما هذه )؟ قال: من الواهنة. فقال: ( انزعها فإنها لا تزيدك إلا وهناً، فإنك لو مت وهي عليك، ما أفلحت أبداً ) رواه أحمد بسند لا بأس به. وله عن عقبة بن عامر رضي الله عنه مرفوعاً: ( من تعلق تميمة فلا أتم الله له، ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له ) وفي رواية: ( من تعلق تميمة فقد أشرك ). ولابن أبي حاتم عن حذيفة أنه رأى رجلاً في يده خيط من الحمى فقطعه، وتلا قوله: (( وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون )) ".

  2. شرح قول المؤلف : " فيه مسائل: الأولى: التغليظ في لبس الحلقة والخيط ونحوهما لمثل ذلك. الثانية: أن الصحابي لو مات وهي عليه ما أفلح. فيه شاهد لكلام الصحابة: أن الشرك الأصغر أكبر من الكبائر. الثالثة: أنه لم يعذر بالجهالة. الرابعة: أنها لا تنفع في العاجلة بل تضر، لقوله: (لا تزيدك إلا وهناً). الخامسة: الإنكار بالتغليظ على من فعل مثل ذلك. السادسة: التصريح بأن من تعلق شيئاً وكل إليه. السابعة : التصريح بأن من تعلق تميمة فقد أشرك. الثامنة : أن تعليق الخيط من الحمى من ذلك. التاسعة: تلاوة حذيفة الآية دليل على أن الصحابة يستدلون بالآيات التي في الشرك الأكبر على الأصغر، كما ذكر بن عباس في آية البقرة. العاشرة: أن تعليق الودع عن العين من ذلك. الحادية عشرة: الدعاء على من تعلق تميمة، أن الله لا يتم له، ومن تعلق ودعة، فلا ودع الله له، أي لا ترك الله له. ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.56 ميغابايت )
التنزيل ( 1562 )
الإستماع ( 793 )


  1. الكلام عن ضابط تكفير المعين والعذر بالجهل .

  2. شرح قول المؤلف : " عن أبي واقد الليثي، قال: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حنين ونحن حدثاء عهد بكفر، وللمشركين سدرة يعكفون عندها وينوطون بها أسلحتهم، يقال لها: ذات أنواط، فمررنا بسدرة فقلنا: يا رسول الله أجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات أنواط فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( الله أكبر! إنها السنن، قلتم ـ والذي نفسي بيده ـ كما قالت بنو إسرائيل لموسى: (( اجعل لنا إلهاً كما لهم آلهة قال إنكم قوم تجهلون )) لتركبن سنن من كان قبلكم ). [رواه الترمذي وصححه]. ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.18 ميغابايت )
التنزيل ( 1554 )
الإستماع ( 837 )


  1. تتمة شرح قول المؤلف : " عن علي رضي الله عنه قال: حدثني رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربع كلمات: ( لعن الله من ذبح لغير الله، لعن الله من لعن ووالديه. لعن الله من آوى محدثاً، لعن الله من غير منار الأرض ) [رواه مسلم]. ".

  2. شرح قول المؤلف : " وعن طارق بن شهاب، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( دخل الجنة رجل في ذباب، ودخل النار رجل في ذباب ) قالوا: وكيف ذلك يا رسول الله؟! قال: ( مر رجلان على قوم لهم صنم لا يجوزه أحد حتى يقرب له شيئاً، فقالوا لأحدهما قرب قال: ليس عندي شيء أقرب قالوا له: قرب ولو ذباباً، فقرب ذباباً، فخلوا سبيله، فدخل النار، وقالوا للآخر: قرب، فقال: ما كنت لأقرب لأحد شيئاً دون الله عز وجل، فضربوا عنقه فدخل الجنة ) [رواه أحمد]. ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.69 ميغابايت )
التنزيل ( 1498 )
الإستماع ( 792 )


  1. قراءة من فتح المجيد من باب من الشرك أن يستغيث بغير الله أو يدعو غيره .

  2. الكلام على المعنى الصحيح لكرامة الأولياء .

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.65 ميغابايت )
التنزيل ( 1473 )
الإستماع ( 804 )


  1. تتمة شرح قول المؤلف : " باب قول الله تعالى: (( حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ )). ".

  2. ما يستفاد من قول الله تعالى: (( حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ )). من صفات .

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.22 ميغابايت )
التنزيل ( 1543 )
الإستماع ( 869 )


  1. شرح قول المؤلف : " قال أبو العباس: نفى الله عما سواه كل ما يتعلق به المشركون، فنفى أن يكون لغيره ملك أو قسط منه، أو يكون عوناً لله، ولم يبق إلا الشفاعة، فبين أنها لا تنفع إلا لمن أذن له الرب، كما قال تعالى: (( ولا يشفعون إلا لمن ارتضى )) فهذه الشفاعة التي يظنها المشركون، هي منتفية يوم القيامة كما نفاها القرآن، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه يأتي فيسجد لربه ويحمده، لا يبدأ بالشفاعة أولاً، ثم يقال له: ارفع رأسك، وقل يسمع، وسل تُعط، واشفع تُشفع. ".

  2. شرح قول المؤلف : " وقال له أبو هريرة: من أسعد الناس بشفاعتك يا رسول الله؟ قال: ( من قال لا إله إلا الله خالصاً من قلبه ) فتلك الشفاعة لأهل الإخلاص بإذن الله، ولا تكون لمن أشرك بالله. وحقيقته: أن الله سبحانه هو الذي يتفضل على أهل الإخلاص فيغفر لهم بواسطة دعاء من أذن له أن يشفع، ليكرمه وينال المقام المحمود. فالشفاعة التي نفاها القرآن ما كان فيها شرك، ولهذا أثبت الشفاعة بإذنه في مواضع، وقد بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أنها لا تكون إلا لأهل التوحيد والإخلاص. انتهى كلامه. ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.64 ميغابايت )
التنزيل ( 1470 )
الإستماع ( 757 )


  1. تتمة شرح قول المؤلف : " ولهما عنها قالت: لما نُزل برسول الله صلى الله عليه وسلم طفق يطرح خميصة له على وجهه، فإذا اغتم بها كشفها، فقال ـ وهو كذلك ـ : ( لعنة الله على اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) يحذر ما صنعوا، ولولا ذلك أبرز قبره، غير أنه خشي أن يتخذ مسجداً، [أخرجاه]. . ".

  2. شرح قول المؤلف : " ولمسلم عن جندب بن عبد الله قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول: ( إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل، فإن الله قد اتخذني خليلاً، كما اتخذ إبراهيم خليلاً، ولو كنت متخذاً من أمتي خليلاً، لاتخذت أبا بكر خليلاً، ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد، فإني أنهاكم عن ذلك ). فقد نهى عنه في آخر حياته، ثم إنه لعن ـ وهو في السياق ـ من فعله، والصلاة عندها من ذلك، وإن لم يُبْنَ مسجد، وهو معنى قولها: خشي أن يتخذ مسجداً، فإن الصحابة لم يكونوا ليبنوا حول قبره مسجداً، وكل موضع قصدت الصلاة فيه فقد اتخذ مسجداً، بل كل موضع يصلى فيه يسمى مسجداً، كما قال صلى الله عليه وسلم: ( جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً ). ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.40 ميغابايت )
التنزيل ( 1506 )
الإستماع ( 803 )


  1. قراءة من متن كتاب التوحيد .

  2. شرح قول المؤلف : " باب ما جاء أن الغلو في قبور الصالحين يصيرها أوثاناً تعبد من دون الله : روى مالك في (الموطأ): أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( اللهم لا تجعل قبري وثناً يعبد، اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.56 ميغابايت )
التنزيل ( 1488 )
الإستماع ( 810 )


  1. تتمة التفصيل في حكم من يأتي الكهان .

  2. ما حكم استقراء التاريخ فيما مضى فيستنتج منه المستقبل .؟

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 2.69 ميغابايت )
التنزيل ( 1444 )
الإستماع ( 787 )


  1. تتمة شرح قول المؤلف : " وقول الله تعالى: (( وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ )) وقوله: (( يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ )). قال عمر: (الجبت): السحر، (والطاغوت): الشيطان. وقال جابر: الطواغيت: كهان كان ينزل عليهم الشيطان في كل حي واحد. ".

  2. تتمة شرح قول المؤلف : " وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( اجتنبوا السبع الموبقات ) قالوا: يا رسول الله: وما هن؟ قال: ( الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات ). ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.69 ميغابايت )
التنزيل ( 1478 )
الإستماع ( 797 )


  1. قراءة من متن كتاب التوحيد .

  2. شرح قول المؤلف : " باب ما جاء في التطير : وقول الله تعالى: (( أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِندَ اللّهُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ )) . وقوله: (( قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ )) . ".

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.59 ميغابايت )
التنزيل ( 1506 )
الإستماع ( 788 )


  1. تتمة الكلام على الجمع بين حديث :( لا عدوى ) وحديث ( فر من المجذوم ) .

  2. قراءة من متن كتاب التوحيد .

الشيخ محمد أمان الجامي
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.61 ميغابايت )
التنزيل ( 1443 )
الإستماع ( 780 )


  1. قراءة من متن كتاب التوحيد .

  2. تتمة شرح قول المؤلف : " عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( أربعة في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركوهن: الفخر بالأحساب، والطعن في الأنساب، والاستسقاء بالنجوم، والنياحة ) وقال: ( النائحة إذا لم تتب قبل موتها تقام يوم القيامة وعليها سربال من قطران ودرع من جرب ). رواه مسلم. ".