جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 7
موسوعة أهل الحديث 376
برنامج أهل الحديث 2
Cron 1
المتواجدين حالياً 386

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
386
زوار الأمس
1334
إجمالي الزوار
239401324

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
138
موسوعة أهل الحديث
45077
برنامج أهل الحديث
59
سجل الزوار
8
المكتبة الرقمية
43
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
Cron
1170
إجمالي الصفحات
46495

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 11
الإمارات 1
كندا 9
ألمانيا 15
الجزائر 2
مصر 2
المملكة المتحدة 152
فلسطين 1
العراق 2
ايطاليا 64
الأردن 4
الكويت 6
ليبيا 1
المغرب 2
هولندا 1
عمان 1
فلسطين 1
رومانيا 16
روسيا 1
السعودية 10
السودان 1
تونس 1
أوكرانيا 2
أمريكا 79
اليمن 1
المتواجدين حالياً 386

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2286865
موسوعة أهل الحديث
162077449
برنامج أهل الحديث
578991
سجل الزوار
123286
المكتبة الرقمية
814090
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
Cron
722131
إجمالي الصفحات
168050438
الشيخ محمد ناصر الالباني/متفرقات/متفرقات للألباني

متفرقات للألباني-042 ( اضيفت في - 2008-06-18 )

متفرقات-الشيخ محمد ناصر الالباني

  حجم الملف 5.21 ميغابايت حمل نسختك الآن! 1606 أستمع للشريط 605
المحتويات :-
1-
سؤال عن بعض المعاملات في الشركة على صورة التقسيط ؟ أستمع حفظ

السائل : في إخوان لنا في دار الشيخ حسين يقولون في بكب لما إشتروه في عليه طبعًا كمبيالات للشركة، أصحابه اللي كانوا اشتروه سددوا بحدود كمبالية أو كمبيالتين من قيمته فالآن يقولون نحن نريد أن نأخذه وندفع الكمبيالات نحن الباقي
الشيخ : ما يجوز كما لو إشتروا هم من الشركة مباشرة
السائل : قلت له إن هذه الكمبيالات عليها فوائد على حسب ما أنا أعرف وعلى حسب علمي أنا، فقالوا نحن نريد أن ننزل في السوق لنعرف سعره وعلى هذا السعر نمشي مثلاً قالوا ثمنه أربعة ألاف دينار الآن وعليه كمبيالات بأربعة ألاف دينار فيجوز إنه يسدد كمبيالات ونأخذ القطعة على أساس نفس المبلغ، بدون فوائد
الشيخ : ما يجوز
سائل آخر : نحن سألنا الشيخ نفس السؤال في يومها قال الشيخ إذا كانوا يدفعوا للشركة نقدًا يكملوا الكمبيالات كلهم عليهم ثلاثة ألاف مثلاً الكمبيالات نحن ندفعهم نقدًا كما منا؟ نقول بدنا منك ألفين وثماني مائة درهم تدفعوا ... تخليص الشركة يعني
سائل آخر : أنا بأعرف إذا كان نقدًا بس العملية نحن لم نزد
الشيخ : هو زاد الذي إشترى
السائل : الذي إشترى هو زاد، لكن أنا إشتريت بقيمتها يعني بقيمتها الصكية كأني دفعت نقدًا، يعني أنا جيت على الشخص يبيع ويشترى في سيارات فقلت له يا عمي بكم ثمن البكب هذا؟ قال لي مثلاً أربعة ألاف دينار، الآن نقدًا ثمنه أربعة ألاف دينار وعليه لصاحب البكب الشركة لها عليه أربعة ألاف دينار، فهل أنا يجوز لي أن أخذه وأدفع بالتقسيط الكمبيالات الشهرية؟
الشيخ : طيب هذا معقول الكلام أنها تجارية أن سعر السوق سعر الكمبيالات معقول هذا؟ السائل : ضايل عليه هو المبلغ زادها في الشركة الشيخ : أنا سألتك سؤال الصور اللي أنت الآن تقدمها معقولة من حيث الواقع التجاري؟ يعني سيارة تنزل إلى السوق فسعرها سعر الكمبيالات علمًا أن الكمبيالات مضافة لها سعر النقد زائد سعر التقسيط
السائل : أي نعم لكنه هو مسدد من قيمتها مال
الشيخ : معليش يا حبيبي مسدد الربع الثلث النصف الثلاث أربع مش مهم، المهم إنه أنت وجهة نظرك أنه نحن نشتري بسعر السوق مش معقول هذا الكلام سعر السوق راح يكون أقل من سعر الكمبيالات الذي عليه الرجل
السائل : لا لأنه صدف أنه تقريبًا نفس الشيء الشيخ : شوف أنت الصورة معك تنازلت شوية قلت تقريبًا من قبل كانت الدعوة أنها أربعة ألاف سعرها في السوق وهو عليه أربعة ألاف مش معقول الكلام هذا من الناحية التجارية.

2-
بعض الشباب عندهم هواية جمع الطوابع وعلى هذه الطوابع عليها صور أشخاص ؟ أستمع حفظ

السائل : ممكن أسأل سؤال
الشيخ : بس سؤال واحد الله يهديك
السائل : فيه بعض الشباب يحبوا جمع الطوابع يعني عنده هواية أنهم يجمعوا الطوابع، في مثلاً شوية طوابع عليها أشخاص؟
الشيخ : طبعًا ما يجوز أبدًا متاجرة بالأصنام و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

3-
ما حكم قنوت كل مصلي في صلاة الجماعة سرا ؟ أستمع حفظ

السائل : في شاب يسألني رأفت الإمام تبع المسجد عندهم
الشيخ : هذا في النصر
السائل : في النصر في بعض الصلوات ما في قنوت، فهو قال ممكن نحن ما ندعو بصوت مرتفع وبسرنا كل واحد يدعو بالركعة الثانية بعد الركوع كل واحد في سره، ففي هذه الحالة والطريقة هذه من السنة أو جائزة؟
الشيخ : لا ليست صحيحة من ناحيتين: الناحية الأولى أنه هنا في إطالة الركعة الثانية على الأولى والثانية العكس. الركعات كل مادى تنزل طولها فالركعة الأخيرة أقصر من الأولى بكثير، والثالثة أطول وهكذا، فهذا عكس السنة بهذه الطريقة والطريقة الثانية وهي أوضح أنه زاد شيئًا لم يكن كالقنوت جهرًا، يعني كما لو قنت سرًا، قنت سرًا لاشك أنه جاء بشيء غير مشروع، لكن الذي يقنت جهرًا جاء بشيئين: شيء غير مشروع أصلاً والجهر به ثانيًا فهذا أنكر من الأول. فإذًا ما فرق بين من قنت سرًا وبين من لم يقنت سرًا لكنه دعا بأي دعاء، لأنه في كلٍ من الصورتين، أي الصورة الأولى قنت سرًا والصورة الأخرى دعا سرًا فقد جاء بشيء ما شرع
السائل : وكان الشاب يقول قال في هذه العلماء منهم الشوكاني في نيل الأوطار هل هذا صحيح النقل تبعه؟
الشيخ : غير صحيح
السائل : قلت له أنا يعني عجيب ليش فعلت هذا وعندنا إستراحة جلوس بعد التشهد وقبل التسليم قال ( ليتخير أحدكم من الدعاء ما شاء )، ليش ما يستغل هذه المكان الذي أشار إليه الرسول صلى الله عليه وسلم؟
الشيخ : بدوا يرضي الناس الذين بيقنتوا لأنه لما يقول في عنده جماعة سلفيين وعنده جماعة مذهبيين منهم أحناف ومنهم شافعيين، فلما يعلن للملأ أنا لن أجهر كل واحد يقضي بما يشاء الشافعي ما يقنت فحصل على غرضه هو، هذا يعني بلاء المشايخ اليوم إرضاء الناس، ليس غايته إتباع السنة أبدًا.
السائل : سبحان الله

4-
هل دعاء عائشة رضي الله عنها التي ترويه عن النبي صلى الله عليه وسلم ( اللهم إني أسألك الخير كله عاجله وآجله.....) يكون قبل التسليم من الصلاة ؟ أستمع حفظ

السائل : شيخنا يعني موقع دعاء عائشة رضي الله عنها في الحديث الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم أنها تدعو ( اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله آجله )، إلى آخر الحديث هو قبل التسليم يكون في التحيات بعد الانتهاء من التحيات والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم والتعوذ من أربع بعدها يدعو هذا الدعاء الشيخ : وهذا الدعاء عن عائشة غير مقيد بالصلاة هيك هو في بالي غير مقيد فهو يستعمل على إطلاقه إن شاء دعا في الصلاة وإن شاء دعا خارج الصلاة لكن لا يجوز إلتزامه بالصلاة، بخلاف الأدعية التي كان يدعو بها في الصلاة
السائل : يعني قول ( فليتخير أحدكم من الدعاء ما شاء ) يعني نقول الثابت في الصلاة لا يشكل؟
الشيخ : يشكل لكن ما يلتزم، يلتزم الذي جاء النص بأنه كان يفعله في الصلاة أما ( ليتخير ما شاء ) يعني من الأدعية المشروعة، كهذا الدعاء، لكن ما يصمد عليه ويترك الأدعية الأخرى

5-
بالنسبة لحديث عمار بن ياسر ( اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على لخلق ...) هل هذا الدعاء عام يقال في الصلاة وفي غيرها ؟ أستمع حفظ

السائل : بالنسبة لحدث عمار بن ياسر ( اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق أحييني )الشيخ : كذلك أدعية عامة
السائل : شرحه؟
الشيخ : شرحه
السائل : جزاك الله خيرا

6-
هناك حديث ما معناه أن النبي صلى الله عليه وسلم تكلم على شباب بقوله ( سفهاء الأحلام حدثاء الأسنان) هل هو صحيح ؟ أستمع حفظ

السائل : في سؤال بس مش عارف الحديث فيما معناه أنه ( سيأتي زمانٌ على أمتي فيه شبابٌ حديثي السن أينما وجدتموها إقتلوهما )
الشيخ : هذا حديث صحيح والمقصود فيه الخوارج ( حدثاء الأسنان ضعفاء الأحلام فاقتلوهم أينما وجدتموهم )، وهذا الذي جاء فيهم قول عليه السلام لمّا قسم قسمة بين الصحابة فقام رجل هو الذي إبتدع بدعة الاعتراض على الأمراء الذي سموا فيما بعد الخوارج، قال له يا رسول الله اعدل، قاله له ( ويحك فمن يعدل إن لم أكن أعدل )، ثم إلتفت إلى أصحابه عليه السلام قائلاً ( سيخرج من ضئضئ هذا أقوامٌ يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم وعبادته مع عبادتهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، سيماهم التحليق )، تحليق الرؤوس ( فأينما وجدتموهم فاقتلوهم )، هذه الحديث هو أصل حديث الخوارج وله ألفاظ وروايات كثيرة وصحيحة منها ( أنه سيكون هناك أقوامٌ حدثاء الأسنان )، يعني شباب ( ضعفاء الأحلام )، يعني العقول ( يحقر أحدكم صلاته ) إلى آخره، هذا حديث صحيح لكن المقصود به الخوارج الذين يخرجون على النصوص الشرعية والتي تحملهم على الخروج على الأمراء والحكام فيثيرون الفتن ويجرون الدماء بين المسلمين، وهذا ينطبق تمامًا في العصر الحاضر على من سموا بجماعة الهجرة والتكفير إذا كنت سمعت بها تبع مصر.
السائل : نسأل أبو محمد سؤال

7-
رجل طبع كتابا عندنا وأعطانا المبلغ مع العلم أن الكتاب بيع وهو لم يستطيع أن يأتي عندنا حتى يأخذ المبلغ فوضع مبلغ توفير في البنك الإسلامي فأرسل لنا دفتر التوفير الخاص به فما حكم تحويل المبلغ له في هذا البنك؟ أستمع حفظ

السائل : هذا فيه أخ من الإخوة طبع كتاب عندنا هو من أهل غزة من الضفة الغربية صار له تقريبًا سنة ونصف، أعطانا المبلغ وطبعنا له الكتاب وبيع الكتاب فهو ما يقدر أن يأتي فيأخذ المبلغ وله حساب توفير في البنك الإسلامي، فأرسل لنا دفتر التوفير تبعه فنضع له الحساب في البنك الإسلامي في حسابه، فأنا أحكي لغازي أقول له إفهم مني رجل أتى شخص وسيط يعني، المهم غازي قال له والله ما نريد أن نعرف الحساب هذا هل يصيبنا إثم ولا ما يصيبنا إثم؟ قلت والله نسأل الشيخ ونعرف
الشيخ : طبعا يصيبكم الإثم
سائل آخر : البنك يستفيد من المبلغ هذا إستفادة كبرى خاصة في حساب التوفير لكن حساب الطلب أهون، لأن حساب الطلب البنك لما ينظر إليه
السائل : هذا الدفتر معناه توفير
سائل آخر : أي توفير هذا التوفير يأخذ عليه فائدة ويربطه لمدة معينة عرفة كيف
الشيخ : ما معنى مدة معينة؟
السائل : يعني مثلاً يربطه إلى ثلاثة أشهره إلى ستة أشهر إلى سنة
الشيخ : وبعد ذلك؟
السائل : يأخذ عليه فائدة، إذا كان سحبه قبل الموعد يكون متفق مع البنك أن يأخذ عليه ستة في المائة أو سبعة في المائة، إذا سحبه قبل الموعد تروح عليه الفائدة المقتطعة له، هذا البنك يعتمد فيه هو والحساب إلى أجل على أساس يقرض هذه المبالغ لتجار يأخذوا منهم قروض، يأخذه بتسعة في المائة
الشيخ : مقابل ربا
سائل آخر : يعني البنك الإسلامي نفسه يعني مثل بقية البنوك؟
السائل : والله نفس الطريقة لكن لا أعرف الأسلوب الزاي بالضبط، أما هذا الذي يتبعوه عادةً جميع البنوك.
الشيخ : هذا الوسيط الذي جاءكم من طرف مؤلف الكتاب لا يزال عندكم؟
سائل آخر : لا يزال نعم موجود، بده يمر بكره، بس هو ما راح يقدر يوصله، ما راح يقدر يبلغ الرجل جاء بالدفتر وما بده يرجع صعب رجعوه وصعب دخوله
الشيخ : طيب صعب إبلاغه الخبر؟
سائل آخر : هذا الذي بدنا إياه بدنا نشوف نبلغه الخبر
الشيخ : أي هذا هو فأنتم بلغوه المبلغ يعني محرز؟
السائل : محرز والله عم بيوصل ألف دينار
الشيخ : بينحط ألف دينار عادة فيما تعلم في صندوق الأمانة؟
سائل آخر : ينحظ
الشيخ : شو بيأخذوا؟
السائل : والله حسب حجم الصندوق وكبره وهكذا في مثلاً خمس وعشرين دينار في بخمسين دينار حسب حجم الصندوق وسعته
الشيخ : طيب ألف دينار شو بده؟ بده صندوق صغير، إقترح عليه أحد شيئين أما يبعث شخص من طرفه أمين يستلم هذا ويؤديه إياه. وأما أن تحطوه أنتم في صندوق أمانة بحيث إنه يدفع أجر شهري أو سنوي ما أدري، سنوي
السائل : يمكن هو شغلة الصعوبة في توصيل المبلغ بعد قرارات جديدة شغلة أنهم خيفين من عملية النصب
سائل آخر : بالنسبة إلى يعني إرسال النقود ممكن عن طريق بنك القاهرة.

8-
مناقشة عن بعض أحكام الصرف والتجارة في العملات ؟ أستمع حفظ

السائل : وبعض الإخوة شيخنا سأل هذا السؤال على أن الشيخ شو يقول في المتاجرة بالعملة؟ قالت له الشيخ يقول ما يجوز هذا نوع من أنواع القمار، قال لما طيب ما هي العملة التي نشتريها عملة بدل عملة هذه العملة لواحد وهذه لواحد، قلت له مش لواحد، هذه الليرة مش قيمة الورق قيمة النقد الذي تشتغلوا فيه، من ناحية ورقية هذا ورقة لكن من ناحية الفائدة تبعها العملة تغلى وتطلع، فالشيخ يقول إن فيه هذه قمار إلا لحاجة، فقال نحن حاجتنا أحيانًا كوننا سواقين عل الخط نحتاج إلى مبالغ كثيرة قلت له أنت حسب حاجتك تصرف
الشيخ : هو يقصد حاجاته يعني يتاجر
السائل : تجارة قلنا له ما تجارة، هو يقول السيارة تصرف كثير وحاجاتنا هناك نصلح السيارة قطعها وإشي هذه هي الحاجة مش يتاجر قال ما نأخذ عملة ورق نبيعها ما بنتاجر فيها، نصرف حسب حاجتنا لكن حاجتنا مبلغ كبير مش مبلغ صغير، قلنا له أنت حسب حاجتك، هذا حرمة التبادل هذه
سائل آخر : واحد عامل هلا عنده عشرة ألاف دينار أردني يملكها يسمع الأخبار أن الدينار راح ينزل، راح حولها لدولارات حولها كلها إلى دولارات أمريكية، هذه الدولارات نفرض إشتراها كم دولار مثلاً
الشيخ : مفهوم هذا
سائل آخر : ربح بعد سنتين ثلاثة
الشيخ : طلع الدولارات ليسى ما دخلت في جيبه نزل الدولار، وهذا سؤل مرارًا وتكرارا
سائل آخر : بس الخوف من الدينار ينزل أكثر من الدولار
السائل : أنت حولت السؤال من تجارة إلى شغلة ثانية أنه أنت تريد أن تحفظ قيمة أموالك من دينار أردني مثلاً إلى دولار
سائل آخر : صارت تجارية من حالها، فهل يجوز؟
الشيخ : أنا أقول الواحد يصرف للحاجة، أما يشتري من أجل أن يتاجر قليل أو كثير ما يجوز، نقول نحن هيك و هيك واحد عنده عمله مثلاً سورية السوري هنا ما بيمشي لحاله بيروح يشتري عند سمان وعند الفران إلى آخره، يريد أن يعيش يريد أن يحول هذه إلى أردني، للزاد ليس معه فكة هذا معناه للحاجة، لأنه هو بحاجة أما واحد يشتري الدينار السوري على أمل أن السوري يتحسن وإذا تفاجئ أنه نزل بزيادة خسر هذه مقامرة، أنا بسميها مقامرة طيب أنت شو حكيت هلا عن العملة العراقية؟
السائل : هذه مضاربة مقامرة مائة بالمائة، بس في سؤال يختلف
الشيخ : هذه مقامرة مائة بالمائة تعبير جميل وصحيح في مقامرة ما هي مائة بالمائة، في مقامرة من مائة خمسين من مائة ستين، يعني هذا الإنسان لما يشوف الدينار الأمريكي سعره عالي، هو يحول العملة الأردنية تبعه إلى دولار أمريكي، ما صار الدولار الأمريكي أنه نزل ولا مرة في التاريخ، نزل هذا شيء، الشيء الثاني أنت تعرف أن الدولار الأمريكي ولا الإسترليني الإنقليزي أو أي عملة في الدنيا أن كل دولة ترفع عملتها وتنزلها دعمًا لإقتصادها صحيح ولا
السائل : هذه فيها شك العملية
الشيخ : ما فيها شك أبدًا
السائل : العملة تحفظ قيمتها حسب صندوق النقد الدولي حسب دعمه لعملته من العملات الثانية أو من الذهب، يعني ما في دولة تقدر أن ترفع قيمة عملتها بل تقدر تنزل قيمة عملتها لكن لا تقدر أن ترفع
الشيخ : شو هذا الحكي هذا هذا كلام غريب منك تمامًا لأنك أنت تعتبر في الموضوع مختص، أنا أعرف أن فرنسا في مدة قريبة نزلت قيمة الفرنك
السائل : تقدر تنزل قيمته أما الإرتفاع لا ما يجوز رفعه
الشيخ : مش معقول
السائل : كل دولة تقدر تنزل قيمة عملتها إلا رفعها
الشيخ : أنا أمشي معك أنا ما أقدر أجادلك الآن في الإستثناء الذي أنت بتقوله أجادلك في النقطة الذي أنت وافقتني عليها الذي هي التخفيض، ليش تخفض أليس هذا مراعاةً لإقتصادها؟ ما هو مراعاة لمصلحتها هي؟
السائل : طبعًا هذا شيء أكيد لدعم إقتصادها
الشيخ : خليك معي فإذًا أنا رجل كنت واثق بالعملة الأمريكية الدولارات فرحت من حماقتي وطعمي وجشعي التجاري صرفت ما عندي ما ملايين دنانير أردني وإشتريتها الدولارات، والسياسية الإقتصادية لأمريكا أوحت إليها أنها تنزل الدولار شو صار لي أنا؟
السائل : خسارة
الشيخ : طيب هذه الخسارة سببها هي الدولة التي أنا إنغريت بقوة إقتصادها بالتالي بقوة عملتها الورقية، بينما لو كان ذهب لو كان فضة مهما نزل مهما رخص لا يصاب الإنسان بخسارة تذكرة كأي بضاعة تجارية، لأن هذا نقد قيمة لا قيمة لها إلا قيمة عرفية بين الدول
السائل : حتى الذهب أستاذنا مرة فترة خسرت الناس فيه مبالغ كبيرة
الشيخ : أنا شو قلت لك الآن
السائل : كانوا يقدر الذهب بالدولار وصل إلى تسعمائة دولار ونزلت فجأة إلى مائتين دولار كان خسارة ضخمة في سنة الواحد وثمانين لأثنين وثمانين
الشيخ : إسمحلي نزلت من رخص الذهب ومن لعب الدول؟
السائل : طبعًا من لعب الدول
الشيخ : إذًا لا تقول رخص الذهب
السائل : طبعا نحن نستنتج الحكي هذا من اللعب الذي يصير في الأسواق المالية
سائل آخر : طب هلا أستذنا لو أعرف أن الدينار الأردني ينزل، عندي معلومات صحيحة لا أبني على قمار ولا عندي النية أن أتاجر بالعملة لكن عندي معلومات أن الدينار الأردني ينزل، فهل يجوز من أجل أن أحفظ قيمة فلوسي أن أحولها إلى دولار على أساس إني شاعر مثلا أن أي عملة ثانية ممكن تقلل من خسارتي في حالة حفظ قيمة الدينار؟
الشيخ : ما في عندك طريقة غير أنك تشتري ذهب بس، أما عملة ورقية
سائل آخر : طب هلا أستاذنا تعرف كيف يبيعوا ويشتروا بالذهب؟ إفرض أنا إشتريت ذهب على فرض بيقدره عنا تبعين الذهب كيف نقدر قيمة الجرام بيرفعوه بالدينار الأردني وينزلوه، على أي أساس؟ على أساس الدولار، يجي بيقولوا مثلاً عالميًا اليوم الدولار في الأونصة بأربعمائة دولار البارحة كان الأونصة الذهب أربعمائة دولار عالميًا، يقدروا قيمة الذهب بالدولار، لمّا ينزل الدولار يقدروا كمان قيمة الذهب بالدولار، ينزل بقيمة الدولار، دائمًا يحلق بالدولار
الشيخ : أنت الآن كما ذكر الشيخ أنك تشتري ذهب بالدينار الأردني تبعك، فبشكل عام تحفظ الدينار تبعك بهذا الذهب أفضل من لو إشتريت دولار هذا الواضح هذا معروف
سائل آخر : ما هو نفس الشيء لو يقدروه بالدولار؟
السائل : ولو قدروه بالدولار، ما أنت قلت الدولار يطلع وينزل هلا
الشيخ : أنا أحل المشكل و أنا لست إقتصادي تتصور أنت ولو على بعد عملة أقوى عملة في الدنيا تنهار بالكلية وتروح قيمتها ولا ما تتصور؟
سائئل آخر : هذا شيء أكيد ممكن
الشيخ : تتصور الذهب يروح قيمته؟
سائل آخر : لا
الشيخ : خلاص، وأنت لما تقول أن الأونصة من الذهب صار سعره كذا من الدولارات هذه هي اللعبة التي نحكها عنها أنها هي الدولة القوية لما يكون من مصلحتها أنه ترفع قيمة العملة تبعها ترفعها لكن ما هو بالطريقة اللي أنت آنفًا لا ما ينفع أنها ترفعها، ترفعها بطريقة إقتصادية صح ولا؟
السائل : صح
الشيخ : إنتبهنا هلا.
الشيخ : والمخالفة تأتي بمخالفة، لكن طبعًا المخالفات ليست كلها بنسبة واحدة، كما قلنا آنفًا عدنان قال دعا الرسول للمقصرين مرة واحدة أما هو قال ( اللهم إغفر للمحلقين اللهم إغفر للمحلقين اللهم إغفر للمحلقين )، قالوا يا رسول الله وللمقصرين قال ( والمقصرين )
السائل : تطييب خاطر
الشيخ : هههه فأخونا عدنان أقنعني بهذا

9-
وصلنا إلى المسجد الحرام قبل صلاة العصر بخمس دقائق وأردنا الجمع فهل تجزئ صلاة الظهر ركعتين عن تحية المسجد ؟ أستمع حفظ

السائل : وصلنا إلى المسجد الحرام قبل صلاة العصر بخمس دقائق
سائل آخر : كان مأذن بس ننتظر الإقامة
السائل : نحن يحق لنا الجمع بالنسبة للظهر والعصر، فدخلنا على الحرم أول شيء تحية مسجد ما عرفنا نصلي تحية مسجد ولا ما نصلي لأن تحية المسجد الطواف، ثاني شيء كنا نريد أن ندرك الظهر قبل ما نصلي العصر مع الجماعة، فالذي عملته أنا صليت ركعتين الظهر جمع تأخير أول شيء وعطفت عليها نية تحية المسجد معها، ولمّا صلتيهم أفتكر نحن طفنا شوية شوطين ثلاثة وأقاموا الصلاة فصليت معهم ثم كملت الطواف، فما هو الشيء الصحيح نفعله في مثل هذا الموقف داخل المسجد ويؤذن العصر يحق له الجمع، هل يصلي ركعتين الظهر ولا أربعة أول شيء في المسجد الحرام؟
الشيخ : على أساس أيه؟
السائل : على أساس أنه في المسجد الحرام تبقى على القصر؟
الشيخ : ما الفرق مع المساجد الأخرين يا أخي أيام يقصروا الصلاة
السائل : تحية مسجد ما في؟
الشيخ : كيف ما في هو أولى بالتحية من غيره

10-
هل الطواف بالبيت يعتبر عوضا عن تحية المسجد الحرام ؟ أستمع حفظ

السائل : هل الطواف بديل ؟
الشيخ : هذا كلام غير صحيح لكن هذا ينطبق بالنسبة للقادم يدخل المسجد فيطوف مباشرةً وكما هو معلوم بعد إنتهاء من الطواف يصلي ركعتين عند المقام، فالكلمة التي تقال تحية المسجد الطواف، هي أولًا ليست بحديث مرفوع عن النبي صلى الله عليه وسلم إنما هو قول بعض الفقهاء من الحنفية، ثم المقصود بها هذا القادم الذي يطوف طواف القدوم وبعد الطواف يأتي مقام إبراهيم فيصلي ركعتين، فهو طاف وصلى ركعتين فهذا أحسن من الذي يأتي المسجد ويصلي ركعتين تحية المسجد لأن هذا فيه معه زيادة عبادة وهو الطواف، لكن ليس من تمام تحية المسجد بالنسبة للمكي أو بالنسبة للآفاقي المقيم ولو أيامًا، مثلاً أنتم أو غيركم ممن يقدم لقضاء عمرة الحج، يطوف ويسعي ويقصر أو يحلق وينزع ثيابه هذا تمت العمرة، يصير يتردد على المسجد الحرام لبقية الصلوات، فهو إذا دخل لا يشرع في حقه بناءً على الكلمة السابقة تحية البيت الطواف أنه يطوف ويصلي ركعتين. ( انقطع الصوت )
السائل : يصير الحكي ولا لازم رأسًا أفضل؟
الشيخ : لا هو بلا شك ليس من الطواف لكن قد لا يستطيعوا مثل ما صار مع أبو محمد وصار معك، فهو ما بدأ بالطواف لأن الوقت ضيق أنت بدأت شوط أو شوطين ما قدرت أن تكمل فدخل بين إتمام الطواف وأداء ركعتين عند المقام صليت الفريضة، الشاهد أنه لا ينبغي أن نفرق بين المسجد الحرام في قضية أن تحية المسجد الحرام هما الركعتان، لكن الركعتين بالنسبة للقادم المعتمر أو الحاج بيجوا بطبيعة الحال بعد الطواف السائل : في حالتي أنا اللي كنت أصلي ركعتين الفريضة قبل يصير وقت العصر
الشيخ : هنا ما في حاجة أنك تصلي تحية المسجد إلا إذا كان عندك وقت وتريد تكسب أجر أكثر فبلا شك تصلي ركعتين تحية وبعدين تأتي بالفريضة إذا كان معك وقت

11-
ما حكم من يصلي الفريضة وينوي معها سنة تحية المسجد ؟ أستمع حفظ

السائل : طب لو والله يمكن أنا عملت هيك أنا مش متذكر صليت ركعتين بعدين يمكن بس لو عطفنا النية إذا كان فاتني الوقت بنية التحية على الفريضة؟
الشيخ : نية التحية على الفريضة ما يصير، بيصير نية على نية كلاهما يعني غير فرض
السائل : يعني كلهما سنة
الشيخ : أي نعم ، يعني هلا بدك تتصور الذي يدخل المسجد في وقت من الأوقات التي لها سنة قبلة فهو لازم ينوي التحية مع السنة وليس السنة مع التحية، لأن التحية أقوى من السنة واضخ
السائل : أنت قلت التحية بعد السنة إذا كانت التحية أقوى، المفروض أن السنة بعد التحية لأن التحية هي الأقوى
الشيخ : أنا شو عم بقول؟
السائل : قلت العكس
الشيخ : الذي يدخل المسجد في وقت في سنة قبلية ينوي التحية لأن التحية أقوى من السنة، ثم يضم نية السنة لأنه ما دامت التحية أقوى من السنة فالأجر بطبيعة الحال أكثر من أجر السنة، فلو عكست خسرت واضح
السائل : يضم السنة القبلية إلى التحية

12-
هل للعمرة طواف الوداع ؟ أستمع حفظ

السائل : وبالنسبة للركعتين بعد طواف الوداع في العمرة طواف وداع في دليل عليه؟
الشيخ : ما في بالنسبة للعمرة طواف وداع ذاك خاص بالحج
السائل : بالعمرة ما في طواف وداع أبدًا قبل ما تروح
الشيخ : طواف وداع ما في
السائل : بعد ما نصلي المغرب نمشي؟
الشيخ : تمشي على طول شرع شيء ما له أصل أنت كلما طفت صار أحسن لكن طواف يصبح وداع كما هو من شأن الحج ما في.

13-
هل تجوز الصلاة في حجر إسماعيل ؟ أستمع حفظ

السائل : هل يجوز الصلاة في حجر إسماعيل شيخنا
الشيخ : هو الرسول قال ( يا عائشة صلي في الحجر فإنه من البيت )
السائل : البيت مع الحجر قديمًا كان؟
الشيخ : تعريف حديث عائشة ولا؟
السائل : ما أعرفه
الشيخ : طيب ما عرفت الآن؟
السائل : عرفته
الشيخ : طيب إش باقي في كلامك؟
السائل : هل يجوز الصلاة داخل البيت؟
الشيخ : طبعًا يجوز الصلاة داخل البيت ما هو الرسول صلى لكن ما يجوز أنه ينصف الطواف بدل ما يطوف حول الكعبة كلها ووراء الجدار الذي يحيط بالحجر كثير يدخلوا في حجر إسماعيل ويكملوا بالطواف بمعنى يطوفوا حول الكعبة المكعبة هؤلاء ما يصح طوافهم لأنهم ما طافوا حول الكعبة الكعبة في الأصل يدخل فيها الحجر ولذلك قال عليه السلام لعائشة لمّا أرادت أن تدخل الكعبة وتصلي كما فعل الرسول عليه السلام قال لها ( صلي في الحجر فإنه من البيت ولولا أن قومك حديث عهدك بشرك لهددت الكعبة ولبنيت على أساس إبراهيم عليه السلام )، هذا الصلاة في الكعبة.

14-
ما حكم رجل صلى بزوجته فرفع من السجود ونسي أن يجهر بالتكبير وهي لم تسمعه فواصلت معه الصلاة من غير أن تتدارك ما فاتها مع زوجها ؟ أستمع حفظ

السائل : ما حكم الإمام إذا نسي الجهر بالتكبير في الركوع حتى سجد وفات المأموم الركوع ؟
الشيخ : إذا تقصد أنه نسي أن يرفع صوته مش أنه ما كبر؟
السائل : نسي أن يجهر، ثم سجد وكذلك نسي أن يكبر هذه التكبيرات القيام من الركوع والتكبيرة للسجود
الشيخ : هذا في المسجد ولا جماعة هيك عادية؟
السائل : في منزل
الشيخ : هذا ممكن يقع
السائل : يعني ما بيني وبين زوجتي كانت ورائي فأنا ما إعتقدت أنها تصلي فما أدركت إلا وأنا ساجد راح عليها الركوع فهنا الآن ماذا عليها وماذا عليَّ؟
الشيخ : طيب كيف الصورة يعني هي ما شايفة الركوع والسجود؟
السائل : لا هي ما هي شايفة، الذي يبدوا والله أعلم يا إما أنا كنت ساجد وهي ساجدة أنا ساجد السجدة الأولى
الشيخ : ساجد وكبرت وهي ما حست هذه معقولة
سائل آخر : اللي فهمت إياه أنك كنت راكع ولمّا رفعت من الركوع بعد السماع نزلت إلى السجود
الشيخ : طيب على كل حال لكن بدنا نتصور هذه الواقعة الغريبة كيف وقعت
السائل : هي غالبا والله أعلم أنا لا أذكر أنها راح عليها واحدة إما الركوع أو السجود فالأصح أنا سجدت السجدة الأولى ظلت ساجدة ثم سجدت وأنا أكبر
الشيخ : طيب عي شو سوت بعدين؟
السائل : أدركت
الشيخ : تدراكت؟
السائل : نعم قامت
الشيخ : لا مش قامت يعني سجدت سجدتين أم لا؟
السائل : لا
الشيخ : إذًا هي تعيد الصلاة وأنت بإعتبارك الإمام فلازم تسجد سجود سهو لأنك سهيت عن الجهر بالتكبير وبخاصة أن هذا السهو ترتب من رواء ذلك إفساد صلاة المأتم، فهي ما دام يعني ما تداركت الخطأ الذي وقع منها بسببك أنت وذلك بأنه ولو أنت قمت إلى الركعة الثانية أو الثالثة ما أدي إيش هي لو أنها تابعت الصلاة في الصلاة في نفسها وأتت بالسجدتين ثم قامت وجدتك قائمًا مشيت صلاتها، لكن ما دام ما جابت السجدتين راح عليها سجدة يعني.
السائل : ما حكم الإمام إذا نسي الجهر بالتكبير في الركوع حتى سجد وفات المأموم الركوع ؟
الشيخ : كلاهما إسمه ركن، فإذا فاتها الركوع كما لو فاتها السجود كلاهما ركن من أركان الصلاة، لكن تنحل المشكلة بتدارك هذا الذي فاته ركن من أركان الصلاة وراء الإمام مادام السبب هو الإمام أما لو كان السبب منها تبطل صلاتها، أنت مثلاً سجدت السجدة الأولى ورفعت رأسك ورفعت هي أو غيرها مثلاً تمت هي بين السجدتين لمّا الإمام سجد السجدة الثانية هي قامت وأدركته قائمًا هكذا بطلت صلاتها، ما في مجال للتدارك

15-
أسئلة عن بعض أحكام السهو ؟ أستمع حفظ

السائل : لو فات يعني قام الإمام والمأموم بعد وافق وساعاتها بعدين ركع يعني صار بينهم فرق؟
الشيخ : طالما ما فيها عذر بطلت صلاته لأنه ما شارك الإمام في الركن
سائل آخر : بعدما إنتهوا من الصلاة لو أخونا تنبه وقالت له أنا ما أدركت معك الركوع أو السجود تقوم هي تأتي بركعة كاملة وتسجد سجود السهو
الشيخ : أي نعم
السائل : هل هناك في مدى زمني في تذكر الإمام أو المأموم بالإتيان بسجود السهو مثلا؟ الشيخ : ما في مثلاً لو فرضنا قمت في غرفة ولا غرفة ثانية
السائل : أو ثاني يوم؟
الشيخ : أو ثاني يوم تسجد سجود السهو
سائل آخر : يعني شيخنا الآن تجيب الصلاة كاملة؟
الشيخ : إن كانت ظهر إن كانت عصر مغرب
السائل : يعني صلاة المغرب ثلاث ركعلت صلاة العصر أربع ركعات تحددهم ؟
الشيخ : يعني لو كانت صلاته أول ليل بده تعيد الصلاة أربع ركعات سرا
السائل : الإمام يسجد سجود السهو هي إذا كان خطئها بسبب عدم جهر الإمام وراح عليها أحد الأركان فتأتي بالركعة التي راح عليها، هي أمام حالتين إما أن يكون عدم الإتيان بهذا الركن نتيجة خطأ منها فتعيد الصلاة كلها، أما إذا كان نتيجة سهو الإمام تجيب الركعة التي راح عليها بالسهو
سائل آخر : ... الآن نحكي نعيد الصلاة السائل : أنا سألته هل هناك حد زمني للإتيان بسجود السهو يعني اليوم سهيت أنا المفروض إني مباشرة أسجد ونسيت، فتذكره بالغد أنه عليَّ سجود سهو فسجدت
سائل آخر : لما جاء الخطأ في الصلاة كان لابد أن يعيد الصلاة كلها بغض النظر فأنا قلت له لو أنك سجدت سجود السهو وهي ما تداركت
الشيخ : لو تداركت ماشي الحال
السائل : الآن الإمام قام من الركعة الثانية وهو قائم متعجل فنسي الفاتحة بدأ يقرأ بالسورة؟ الشيخ : متى تذكر أو متى ذكر ؟
السائل : بدأ يقرأ في السورة في أولها فالذي وراءه الآن قال سبحان الله، إستفتح هذه قالوا سبحان الله ما عرف في إيش، هل اللي وراءه يقرأ وراء حتى يفتكر قراءة الفاتحة، يعني يجهر المأموم يقول الحمد لله رب العالمين؟
الشيخ : إذا ما فهم من التسبيح يقرأ
السائل : وهنا حال الإمام يسجد سجود السهو
الشيخ : لابد، إذا تجاوب مع المذكر وقرأ الفاتحة ثم تابع الصلاة وقرأ السورة بعد الفاتحة لابد في النهاية من السجدتين

16-
هل كل سهو في الصلاة يسجد له المصلي ؟ أستمع حفظ

السائل : يعني أنا فهمت منك وتأكيدًا لما فهمته في السابق أنت تقول أنك تفسر الحديث ( أن لكل سهو سجدتان )، أي سهو
الشيخ : أي سهو حتى لو ترك سنة، بخلاف لو تركها عمدًا، مثاله قرأ الفاتحة وركع فإن كان ركع ناسيًا لما بعد الفاتحة سجد، إذا كان ما قرأ ما بعد الفاتحة ترخصًا ما يجوز
السائل : على حسب النية طبعًا إذًا أنت سيدي ما عندك تفصيل بالنسبة لسجود السهو كل سهو عليه سجدتين
الشيخ : كما قال عليه السلام وريحنا الله يجزيك خير، يعني لو دخلتم في كتب الفقه يضيع الإنسان بين الخلاف في المذاهب.

17-
ما الحكم فيما إذا سهى الإمام في الصلاة السرية ؟ أستمع حفظ

السائل : معناها لو كان إمام في صلاة سرية وسهى عن قراءة الفاتحة فيريد أن يسجد سجود السهو وهم ما يعرفوا لما هو سجد سجود السهو، ما هي سرية نسيت أن أقرأ الفاتحة وقرأت سورة قصيرة وتذكر في نفس الركعة أنه ما قرأ الفاتحة وقرأ بسورة قصيرة في هذه الحالة ما شعر المأموم أن إمامه سهى، ففي هذه الحالة يسجد سجود السهو؟

18-
هل يسجد الإمام سجود التلاوة في الصلاة السرية ؟ أستمع حفظ

السائل : في سجود التلاوة خاصة في القراءة السرية في الصفوف الأخيرة الآن يسجد لسجدة التلاوة بدون ما يكبر السعوديين يكبروا نحن ما نكبر
الشيخ : أكثر البلاد الإسلامية تكبر
سائل آخر : المشكلة هنا أنه إذا كانت قراءة سرية وكبر الإمام غالبية بدهم يركعوا إذا سرية، وإذا كان جهرية وما كبر الإمام يصير في خطأ هنا وبالتالي ينزل الإمام فيعني هل هناك في تفصيل لتلك الصلاتين أما على نفس الرأي لا يكبرون؟
الشيخ : ما في فرق لكن القضية ترجع لحكمةٍ الإمام، المشكلة في ما أتصور تتضخم أكثر في الصلاة السرية، أكثر من تضخمها في الصلاة الجهرية لأنه ولو ما كبر الإمام تكبير الهوي لسجود التلاوة عدم متابعة القراءة هو تنبيه في حد ذاته، هذا التنبيه كما لا يخفى غير موجود في الصلاة السرية، لذلك نحن نقول إن الإمام يجب أن يلاحظ جماعته الذين يصلون خلفه، فإذا كان من الجماعة غير معلمين وغير مثقفين خاصة الثقافة السنية اللي نسميها نحن السلفية، ينبغي أحد شيئين إما ألا يقرأ سورة فيها آية سجدة أو إذا قرأها ألا يسجد لها
السائل : وكأنه هنا يأتي برخصة؟
الشيخ : لأنه ما هو فرض
السائل : هي الشرط.

19-
سؤال عن زكاة الدين غير الحال ؟ أستمع حفظ

السائل : الدين غير الحال عند إكتمال النصاب يخصم هذا الدين غير الحال من النصاب
الشيخ : يعني أنت داينتني ألف دينار مثلاً؟ السائل : لا سيدي العكس، يعني أنا مثلاً على سبيل المثال أطلع زكاتي رأس السنة الهجرة ... لكن في هذا التاريخ أنا عندي مثلاً ألف دينار لكني مديون بسبعة ألاف دينار، السبعة ألاف دينار جزء منها حال يعني كيف مثلاً؟ السبعة ألاف دينار ... عليّ ألفين دينار أو ثلاثة ألاف دينار، لكن قسطتهم عني في هذه الحالة حالة إذا قستطهم عني بدفع كل شهر مائة وخمسين دينار يعني أمامي ثلاثة سنين حتى أسددهم،الآن وإن كان يعني هي ... هذه حالة. الحالة الأخرى أو الإعتبار الآخر الثلاثة ألاف دينار الذي أقسطهم الآن يستحقوا عن سنوات سابقة والحالة الثالثة أن هذا الدين على التراخي يعني كيف أن أخذ بلاط من جماعة أصحابي للحمامات كذا ما قالوا لي ادفع لكن يعني جمعة تركيني لكن حقيقة الأمر ... فهل أنا أ خصم من النصاب كل هذه المديونية التي عليّ؟
الشيخ : نفس السؤال جاء قريبًا من أخونا محمد الخطيب ونحن راجعين من صلاة الصبح، الحقيقة كان السؤال فيه دقة فأنا أجبت بما يأتي ضربت له مثال أنا مديون لزيد من الناس بألف، وهذا جاري أنا مديانه بألف، فإذا كنت أنا نواي أن أوفي هذا الدين الذي عليّ فأنا ما يطلع عليَّ زكاة، أما إذا كنت ما أنا ناوي يطلع عليّ زكاة
السائل : خلال الحول ولا بغض النظر؟
الشيخ : لا يعني خلال حولان الحول طبعًا، حولان الحول إذا حال الحول وجب عليه إخراج الزكاة هذه المائة دينار اللي أنا مديانه لفلان وهذا كما نقول سمعتم هذا مني أكثر من مرة هذا الدين حي مش ميت، فهذا الدين اللي عن فلان أنا بدي أخرج الزكاة عنه صح
السائل : إذا حي
الشيخ : عم بقول باقي أنا مديون لك مائة دينار فهذا الدين أنا إذا كنت نواي أوفيك إياه فهذا ما يطلع عليه زكاة، أما إذا كان الأمر على عكس من ذلك
السائل : أنا الدين في رائي ممكن أدفع خلال سنة ممكن أدفع ما أدفع
الشيخ : هذا بدك توفي معناه؟ بدك توفيه على الأقل فيها السنة صح؟
السائل : أنا ما أعرف أن الآن خليني أعطيك مثل حي أنا عليّ ديون ثمانية ألاف وخمس مائة دينار وهذا حقيقة، على النصاب أدور معي مصاري كل ما معي خمس مائة دينار وكل دين حوالي عشرين ألف، بهذه المعادلة البسيطة أنا مديون ما عندي أسدهم
الشيخ : معليش ما بتقدر تسد شيء؟ السائل : لما يتوفر لي أسد
الشيخ : معلش أنت بسؤالك في عندك أربعمائة دينار مثلاً طيب هذا حال عليه الحول الأربعمائة دينار؟
السائل : لا
الشيخ : فإذا فرضنا عليه الحول وما أخرجت زكاته ولا وفيت الدين ولا بعض الدين الذي عليك
سائل آخر : إحنا إجتهدنا وقلنا بما إنه ما يحول الحول إطلاقًا على أي مبلغ محدد بذاته فشو قررنا قلنا في يوم نحدد، شو عندك مصاري ... لأنه إذا لما تأخذ مبلغ ما هم نفسهم اللي من أول السنة يفضل إلى آخر السنة، جينا وصرفنا وراح ...
الشيخ : نحن القضية ما لها علاقة بالصورة التي أنت، هب إنسان مش داين ولا مدين وعنده نصاب ينقص ويزيد ما دام ما حال الحول على هذه المبلغ من النصاب ما عليه زكاة، نرجع للصورة تبعك أنت النصاب هذا حال عليه الحول عندك، مع أنه في عليك ذمة ديون، فليش ما وفيت؟
السائل : وفيت كل ديوني ؟
الشيخ : نعم، لأنك ما وفيت المديونة هذا المال الذي عندك لازم تخرج زكاته لأن هذا إسمه كنز
السائل : يعني المبلغ الذي يحول عليه الحول بمعنى هذا المبلغ بعينه يبقى ثلاثمائة إثنا عشر شهر حول نحن بطبيعة معيشتنا وأعمالنا ما في مبلغ ستمائة دينار وألف دينار من أول السنة إلى آخرها
الشيخ : أنا جاوبتك على السؤال يا أخي، قلت لك أفصل الصورة هذه عن قضية دائن ومدين صح أو لا
السائل : نعم
الشيخ : أيها أفضل الصورة المعقدة التي تعرضها أنت ولا الصورة اللي أنا الآن أعالجها؟ أنه أفرض أنه أنت أو أنا لا دائن ولا مدين، عندي هذا النصاب هذا النصاب في أثناء السنين ما بقي كما هو جاري وإنما نقص وزاد ونص وزاد في هذا ما عليه زكاة، لأنه ما حال عليه الحول واضح هذا
السائل : واضحة بالنسبة لي
الشيخ : طيب فالأولى و أولى في الصورة التي تسأل عنها، لكن أنا إفترضت أن هذا النصاب بقي عندك وحال عليه الحول فجاءك السؤال السابق مني ما دام أنت مدين للناس لماذا ما وفيت؟ فلأنك ما وفيت وحال الحول على هذا المال وجب أن تخرج الزكاة واضح
السائل : واضح
سائل آخر : نحن فقط من باب كلنا نعلم هيك، أنه قلنا في يوم محدد المصاري بتفوت وبتطلع إعتبرنا فيها ... إذا الله أوجد تحت يدينا مبلغ يكفي النصاب بغض النظر حال ولا محال نعتبره زكاة
السائل : بس هو الذي عم بيحصل أنه أنت مش بس المبلغ الذي في يديك أنت لك حصة في الشركة الفلانية، الشركة الفلانية عندها نقد وعندها بضاعة وعندها بكذا بدك تحسب ما حصتك في الشركة الفلانية كم منها نقدي وكم منها بضاعة تضيفه على النصاب
سائل آخر : ما في إلا حصة لو إعتبرناها عروض تجارة
الشيخ : ما في دين حي لك عند الناس؟
السائل : لنا دين ميت مائتين وخمسين ما في، أما الشركات ما في عندنا والحمد لله ما في إلا شركة واحدة
الشيخ : إذًا كلام أبو محمد بالنسبة لك مش وارد لكن هي الكلام وراد، نرجع يا عدنان الصورة تبعنا أخي الصورة تبعنا إنه أنا ما عندي مال ما عندي نصاب لكن لي عند هذه نصاب وهذا بدو مني نصاب، فما دام الصورة كما ذكرنا آنفًا أنه أنا لو كان عندي نصاب كنت أخرجت الزكاة فأنا ما يجب عليّ في هذه الصورة، أما في هذه الصورة في عنده مال نقد يعني سيولة إلا أن الخلاف إنه حال عليه الحول ولا ما حال عليه الحول؟ ما حال ما في عليه زكاة
السائل : طيب الدين؟
الشيخ : إذا كان حيًا عليه زكاة سواءً هلا أنا هون داين هذا يطلع عليه زكاة، لكن أنا لابد مني نفس الدين وأنا ما لي مستعصي بالوفاء أما لو كنت مستعصي بالوفاء بيطلع عليّ
سائل آخر : فيما معنى حتى لو أنا مديون بالسنة الثانية وعندي ألف دينار نقدًا وحال عليهم الحول أدفع على الألف دينار رغم أني مديون لأنني ما سددت هذا الدين
السائل : أو سد الألف سد الذي عليك
الشيخ : هذا هو بيت القصد من الفتوى هو مساعدة المدين أنه يبرأ ذمته وإلا يلحقوا زكاة كما جاء في حديث أذكركم بها وعلى طريقة أن نرمي عصفورين بحجر واحد وهو حديث ضعيف هذا العصفور الأول و العصفور الثاني له علاقة ببحثنا ( إتجروا بأموال اليتامى قبل أن تأكلها زكاة ) إتجروا شغلوا هذا المال