هل يؤخذ من قوله:"إنهم إن يظهروا عليكم يرجموكم أو يعيدوكم في ملتهم و لن تفلحوا إذا أبدا"عدم العذر بالإبقاء؟.
الطالب : في قوله تعالى : (( إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ )) هل يؤخذ منه .... لشرع من قبلنا ؟
الشيخ : ما هو ظاهر ، لأن هؤلاء قد يذكرون بيان الواقع أن هذا أو هذا سيكون .نأخذ الدرس