هل مؤمنو البشر أفضل أم الملائكة؟.
الطالب : هل القول بأن الله سبحانه وتعالى خلق آدم بيده ، وسجود الملائكة له يا شيخ احترام له وتقدير ، وطاعة الملائكة لله سبحانه وتعالى أكثر من طاعة كثير من البشر إيش ... بينهم ؟ ... الملائكة أفضل ، ... إذاً آدم خلقه الله بيده وأسجد له الملائكة .
الشيخ : هذه مسألة يا سليم اختلف فيها العلماء هل مؤمن البشر أفضل أو الملائكة أفضل ؟ أما هل البشر على سبيل العموم أفضل أو الملائكة أفضل ؟ فلا شك أن الملائكة أفضل لأن البشر منهم المؤمن ومنهم الكافر ، والملائكة كلهم مؤمنون ، لكن هل مؤمن البشر أفضل من الملائكة ؟ هذا مسألة خاض الناس فيها وعندي أنها من فضول العلم ، وأنها تستحق أن يقال فيها : (( فلا تمار فيهم إلا مراء ظاهراً )) شيخ الإسلام رحمه الله يقول : " أما في النهاية فالبشر أفضل وأما في البداية فالملائكة أفضل ، لأن الملائكة ما بدر منهم معصية لله عز وجل والملائكة خلقوا من النور والبشر وجدت منهم المعاصي وخلقوا من التراب " لكن أنا أقول : ما له داعي ، وأما قوله عليه الصلاة والسلام : ( إن الله تعالى قال : من ذكرني في الملأ ذكرته في ملأ خير منهم ) فلا يدل على التفضيل المطلق للملائكة على البشر بل خير منهم من هؤلاء فقط بخصوصهم