هل معنى قوله تعالى في قصة يوسف : " ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا "هو سجود على جباههم؟.
الطالب : قال الله تعالى : (( وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا ))[يوسف:100] ، ليست الآية أن الله أمرهم كما في هذه الآية ؟
الشيخ : أحسنت ، يقول : قصة يوسف عليه الصلاة والسلام إنه (( وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا )) وهذا ظاهر أنهم سجدوا على الجباه ، فالجواب أن هذا كان في شريعة من سبق ، أو يقال : إنهم مع الدهشة أرادوا الانحناء ولكن سقطوا على الأرض ، أو يقال إن هذ الرؤيا أريها يوسف من قبل على أنه رأى أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رآهم ساجدين فجعل من هذا إفتاء بصدودهم له ، كما جعل إبراهيم عليه السلام رؤياه إفتاء بذبح ابنه ، انتهت الخمسة