المناقشة
وَقال الله تعالى : (( إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا )) ما معنى أكنة ؟
الطالب : .....
الشيخ : جمع كن ، وهي الأغطية ، طيب .
هل جعل الله تعالى هذه الأكنة هل هي بسبب منهم أو بمجرد مشيئته ؟ لك .
الطالب : .....
الشيخ : الدليل ؟
الطالب : .....
الشيخ : لا .
الطالب : (( إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ))[يونس:44].
الشيخ : لا ، دكتور صالح .
الطالب : (( فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ ))[الصف:5].
الشيخ : نعم ، ولها نظائر (( فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً ))[المائدة:13].
هل في الآية ما يشير إلى أن من المهم جداً أن يفقه الإنسان القرآن الكريم دون أن يتلوه مجرد تلاوة ؟
الطالب : .....
الشيخ : نعم ، ما هو الدليل ؟ (( أكنة أن يفقهوه )) كذا ؟ من آيات السلف الصالح أنهم لا يتجاوزوه .
الطالب : .....
الشيخ : والعمل ، طيب ، بارك الله فيك .
في قوله : (( وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا )) أنت أي نعم .
الطالب : .....
الشيخ : فيه تسلية للرسول صلى الله عليه وسلم وليس فيه تيئيساً له ، المعنى أنهم لن يهتدوا لأنه علم سبحانه وتعالى أنهم لا يهتدون فلا تحزن عليهم .
قوله تعالى : (( وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا )) ماذا يعني بالقرى ؟ الشيخ إبراهيم ما حضرت .
الطالب : أهل القرى .
الشيخ : مثل إيش ؟ ما تعرف قرية أهلكها الله ؟
الطالب : قوم نوح ، وعاد .
الشيخ : نعم ، وقوم عاد ، وقوم ثمود ، وغيرهم ، طيب .
هل يستفاد من الآية الكريمة أن الظلم سبب للهلاك ؟
الطالب : ....
الشيخ : كيف ذلك ؟
الطالب : (( لما ظلموا )) .
الشيخ : فأهلكهم الله لما ظلموا .
قوله : (( وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِدًا )) إيش معنى هذا أوصلته بالذي قبله ؟
الطالب : ....
الشيخ : لئلا يقول قائل : هل يقع العذاب من حين الظلم أو يتأخر أو ما أشبه ذلك فيقال : إن الله تعالى قد جعل له موعداً .
قوله : (( وإذ قال موسى لفتاه )) ما هذا الفتى هل هو ابنه ؟ من ؟ سليم .
الطالب : يوشع بن نون .
الشيخ : هو اسمه يوشع بن نون لكن ما هو ؟ ما صلته به ؟ يعني خادماً له ، طيب .
سبب هذا القول ؟ نعم .
الطالب : .....
الشيخ : نعم ، طيب