هل الرحمة في قوله تعالى:" آتيناه رحمة من عندنا "بمعنى القوة كما في قوله تعالى عن نوح :"وآتاني رحمة من عنده"؟.
الطالب : يقول الله عز وجل : (( فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا ))[الكهف:65] فلا يمكن لقائل أن يقول : إن رحمة ربنا هو النبوة كما يقول نوح عليه السلام : (( وآتاني رحمة من عنده )) ، وقول صالح عليه السلام : (( وآتاني منه رحمة )) ؟
الشيخ : فهذا لا يدل على أنه نبي ، بل هو رجل صالح حتى كل صالح فإن الله تعالى قد رحمه (( وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ))[النمل:19] ، كل عبد صالح فهو مرحوم ، لا هو أقرب ما يكون لو قلنا به (( وعلمناه من لدنا علما )) ..... الرحمة لكل أحد ، نعم