شرح رياض الصالحين-37a
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
رياض الصالحين
الحجم ( 5.51 ميغابايت )
التنزيل ( 999 )
الإستماع ( 262 )


1 - تتمة شرح قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( دينار أنفقته في سبيل الله ودينار أنفقته في رقبة ودينار تصدقت به على مسكين ودينار أنفقته على أهلك أعظمها أجرا الذي أنفقته على أهلك ) رواه مسلم . وعن أبي عبد الله ويقال له أبي عبد الرحمن ثوبان بن بجدد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أفضل دينار ينفقه الرجل دينار ينفقه على عياله ودينار ينفقه على دابته في سبيل الله ودينار ينفقه على أصحابه في سبيل الله ) رواه مسلم . وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قلت يا رسول الله: هل لي في بني أبي سليمة أجر أن أنفق عليهم ولست بتاركتهم هكذا ولا هكذا إنما هم بني فقال ( نعم لك أجر ما أنفقت عليهم ) . متفق عليه . وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه في حديثه الطويل الذي قدمناه في أول الكتاب في باب النية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له ( وإنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت بها حتى ما تجعل في في امرأتك ) متفق عليه . وعن أبي مسعود البدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إذا أنفق الرجل على أهله نفقة يحتسبها فهي له صدقة ) . متفق عليه . وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت ) حديث صحيح رواه أبو داود وغيره ورواه مسلم في صحيحه بمعناه قال ( كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته ) . وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما اللهم أعط منفقا خلفا ويقول الآخر اللهم أعط ممسكا تلفا ) متفق عليه . وعنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( اليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول وخير الصدقة ما كان عن ظهر غنى ومن يستعفف يعفه الله ومن يستغن يغنه الله ) رواه البخاري ... " . أستمع حفظ

2 - قراءة قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... باب الإنفاق مما يحب ومن الجيد . قال الله تعالى (( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون )) وقال تعالى: (( يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون )) . عن أنس رضي الله عنه قال: كان أبو طلحة رضي الله عنه أكثر الأنصار بالمدينة مالا من نخل وكان أحب أمواله إليه بيرحاء وكانت مستقبلة المسجد وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخلها ويشرب من ماء فيها طيب قال أنس فلما نزلت هذه الآية (( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون )) جاء أبو طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن الله تعالى أنزل عليك: (( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون )) وإن أحب مالي إلى بيرحاء وإنها صدقة لله تعالى أرجو برها وذخرها عند الله تعالى فضعها يا رسول الله حيث أراك الله . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بخ ذلك مال رابح ذلك مال رابح وقد سمعت ما قلت وإني أرى أن تجعلها في الأقربين ) . فقال أبو طلحة أفعل يا رسول الله فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبني عمه متفق عليه ... " . أستمع حفظ

3 - شرح قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... باب الإنفاق مما يحب ومن الجيد . قال الله تعالى (( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون )) وقال تعالى: (( يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون )) . عن أنس رضي الله عنه قال: كان أبو طلحة رضي الله عنه أكثر الأنصار بالمدينة مالا من نخل وكان أحب أمواله إليه بيرحاء وكانت مستقبلة المسجد وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخلها ويشرب من ماء فيها طيب قال أنس فلما نزلت هذه الآية (( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون )) جاء أبو طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن الله تعالى أنزل عليك: (( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون )) وإن أحب مالي إلى بيرحاء وإنها صدقة لله تعالى أرجو برها وذخرها عند الله تعالى فضعها يا رسول الله حيث أراك الله . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بخ ذلك مال رابح ذلك مال رابح وقد سمعت ما قلت وإني أرى أن تجعلها في الأقربين ) . فقال أبو طلحة أفعل يا رسول الله فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبني عمه متفق عليه ... " . أستمع حفظ

6 - قراءة قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... باب وجوب أمر أهله وأولاده المميزين وسائر من في رعيته بطاعة الله تعالى ونهيهم عن المخالفة وتأديبهم ومنعهم عن ارتكاب منهى عنه . قال الله تعالى (( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها )) وقال تعالى (( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا )) . وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال أخذ الحسن بن علي رضي الله عنهما تمرة من تمر الصدقة فجعلها في فيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كخ كخ إرم بها أما علمت أنا لا نأكل الصدقة ) متفق عليه وفي رواية ( إنا لا تحل لنا الصدقة ) . أستمع حفظ

7 - شرح قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... باب وجوب أمر أهله وأولاده المميزين وسائر من في رعيته بطاعة الله تعالى ونهيهم عن المخالفة وتأديبهم ومنعهم عن ارتكاب منهى عنه . قال الله تعالى (( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها )) وقال تعالى (( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا )) . وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال أخذ الحسن بن علي رضي الله عنهما تمرة من تمر الصدقة فجعلها في فيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كخ كخ إرم بها أما علمت أنا لا نأكل الصدقة ) متفق عليه وفي رواية ( إنا لا تحل لنا الصدقة ) . أستمع حفظ

10 - قراءة قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع ) حديث حسن رواه أبو داود . وعن سبرة بن معبد الجهني رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( علموا الصبي الصلاة لسبع سنين واضربوه عليها ابن عشر سنين ) حديث حسن رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن ولفظ أبي داود ( مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين ) . أستمع حفظ

11 - شرح قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع ) حديث حسن رواه أبو داود . وعن سبرة بن معبد الجهني رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( علموا الصبي الصلاة لسبع سنين واضربوه عليها ابن عشر سنين ) حديث حسن رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن ولفظ أبي داود ( مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين ) . أستمع حفظ

12 - قراءة قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... باب حق الجار والوصية به . قال الله تعالى (( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم )) . وعن ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ) .متفق عليه . وعن أبي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يا أبا ذر إذا طبخت مرقة فأكثر ماءها وتعاهد جيرانك ) رواه مسلم وفي رواية له عن أبي ذر قال ( إن خليلي صلى الله عليه وسلم أوصاني إذا طبخت مرقا فأكثر ماءها ثم انظر أهل بيت من جيرانك فأصبهم منها بمعروف ) . وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن قيل من يا رسول الله قال الذي لا يأمن جاره بوائقه ) متفق عليه وفي رواية لمسلم ( لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه البوائق الغوائل والشرور ) . وعنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يا نساء المسلمات لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة ) متفق عليه . وعنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( لا يمنع جار جاره أن يغرز خشبة في جداره ) ثم يقول أبو هريرة مالي أراكم عنها معرضين والله لأرمين بها بين أكتافكم متفق عليه ... ". أستمع حفظ

13 - قراءة قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " باب حق الجار والوصية به . قال الله تعالى (( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم )) . وعن ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ) .متفق عليه . وعن أبي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يا أبا ذر إذا طبخت مرقة فأكثر ماءها وتعاهد جيرانك ) رواه مسلم وفي رواية له عن أبي ذر قال ( إن خليلي صلى الله عليه وسلم أوصاني إذا طبخت مرقا فأكثر ماءه ثم انظر أهل بيت من جيرانك فأصبهم منها بمعروف ) . وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن قيل من يا رسول الله قال الذي لا يأمن جاره بوائقه ) متفق عليه وفي رواية لمسلم ( لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه البوائق الغوائل والشرور ) . وعنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يا نساء المسلمات لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة ) متفق عليه . وعنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( لا يمنع جار جاره أن يغرز خشبة في جداره ) ثم يقول أبو هريرة مالي أراكم عنها معرضين والله لأرمين بها بين أكتافكم متفق عليه ... ". أستمع حفظ